موجز

هيئة الإعلام المرئي والمسموع تستنكر اتهامات الاتحاد الأوروبي بشأن قناة “بي آوت كيو”     “الأرصاد”: رياح سطحية على 7 مناطق وسحب رعدية ممطرة على المرتفعات     أبا الخيل: قرار قيادة المرأة حكيم وصائب ومبني على أسس شرعية     “مدني الطائف” يكثف الرقابة الميدانية بالحدائق والمنتزهات     منتخب سويسرا يكسب صربيا بهدفين     وزارة الإعلام ترفض الاتهامات غير المسؤولة الصادرة من الاتحاد الأوربي ..وتؤكد: بي أوت كيو متاحة في العديد من الدول     الأمم المتحدة: المملكة الأعلى نضوجًا في الاتصالات وتقنية المعلومات     مدير عام الجوازات: ولي العهد صنع المستقبل المشرق لبلادنا     السفير نقلي: رؤية ولي العهد اختصرت الزمن ووضعت المملكة بمقدمة دول العالم     إعلاميون تونسيون: ولي العهد صنع تاريخًا مختلفًا للمملكة خلال عام واحد     مفتي تونس: اختيار ولي العهد فاتحة خير وبركة للأمّة الإسلامية قاطبة     صحة الباحة تكشف عن حالات مصابي حادث الجرين وإجراءاتها الطبية المتبعة     نيجيريا تتغلب على ايسلندا بهدفين دون مقابل     كلية الأمير محمد بن سلمان للأمن السيبراني وجامعة ستانفورد الأمريكية توقعان مذكرة تفاهم     سفير خادم الحرمين في بلجيكا يهنئ الأمير محمد بن سلمان بمرور عام على تولي العهد     “العامودي” يشكر الملك على تكليف “الخلب” رئيساً للموانئ     الأمير فيصل بن عبدالرحمن: ولي العهد حقق تحولًا جذريًّا في مسار الإصلاح     سفير المملكة بتركيا: ولي العهد يستشرف المستقبل بطموح عنانه السماء     منتخب البرازيل يفوز على كوستاريكا بهدفين دون مقابل     شرطة الرياض تناقش خططها الأمنية استعدادًا لبدء قيادة المرأة للسيارة     سوق عكاظ يواصل الاستعدادات والتجهيزات الأخيرة للدورة 12     “التعليم” تطلق مرحلة جديدة من برنامج خادم الحرمين للابتعاث الخارجي     “الراجحي”: المملكة شهدت تحولات عديدة برؤية تطويرية طموحة     خطيب الحرم المكي يدعو أبناء الشعب الأفغاني إلى حماية الترابط والأخوة     إمام المسجد النبوي: العمر كله مواسم طاعة فلا للتفريط فيها     وكيل الحرس الوطني: ولي العهد يملك مهارات قيادية وعزيمة صلبة     القيادة تهنئ دوق “لوكسمبورج” في ذكرى اليوم الوطني لبلاده     نائب وزير النقل: ولي العهد خطا بالمملكة إلى التطور والنجاح     هيئة كبار العلماء: ولي العهد تميز بالجد والاجتهاد الذي لا يعرف الكلل والملل     “الملفي”: ولي العهد جعل استشراف المستقبل الزاهر حقيقة     مساعد وزير النقل: رؤية ولي العهد تضيء درب الوطن     تدشين النسخة الأولى لحفل معايدة الإعلاميين في جدة     المملكة تؤكد دعمها الدائم لدفع عجلة المساهمات الإنسانية     بالصور .. “الزكري” يدشن حملة “توكلي وانطلقي” في جدة     “الأرصاد”: رياح سطحية على 7 مناطق وسحب رعدية ممطرة على المرتفعات     مدير مرور الرياض يدشن فعالية “توكلي وانطلقي” لقيادة المرأة للسيارة     بالصور.. فريق سعودي يصعد إلى سابع قمم الكون بأستراليا‎     “آل الشيخ”: لو كنت مكان “بلاتر” لخجلت على نفسي وتواريت عن الأنظار بعد فضيحته الشهيرة     كرواتيا تتغلب على الأرجنتين بثلاثية نظيفة     “هيئة الاتصالات” تعلن نجاح الخطة التشغيلية لموسم شهر رمضان في مكة والمدينة    
1088 مشاهدة
0 تعليق

خلال مشاركته في مؤتمر دعم مستقبل سوريا ببروكسل

“الجبير”: السعودية ستقدم 100 مليون دولار لتخفيف المعاناة عن الشعب السوري الشقيق

000-5222924681524683823824
A+ A A-
بروكسل - بروفايل ـ واس

أعلن معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير أن المملكة ستقدم مبلغ (100) مليون دولار عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وذلك حرصاً من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على تخفيف المعاناة عن الشعب السوري الشقيق.

 

جاء ذلك خلال مشاركة معاليه اليوم، في مؤتمر دعم مستقبل سوريا والمنطقة الذي عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، مشيراً إلى أن انعقاد هذا اللقاء الدولي يأتي في أعقاب الجريمة المروعة التي تعرضت لها مدينة دوما في الغوطة الشرقية في سوريا، التي راح ضحيتها المدنيون والأبرياء من النساء والأطفال.

 

وأضاف : ” أن العالم أمام نظام متحالف مع ميليشيات إرهابية يرى أن نشر الفظائع وارتكاب الجرائم سيحقق له النصر، وأن جرائم الحرب تؤتي ثمارها، فلم يكتفي بقصف المدنيين بالبراميل المتفجرة، وسياسيات التجويع والحصار، والتطهير العرقي والطائفي، والتغيير الديمغرافي للمدن والبلدات السورية، ليأتي استخدامه للسلاح الكيميائي صادماً للعالم بأسره”.

 

وأوضح معاليه أن الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي والسلمي وأن المملكة العربية السعودية سعت إلى إيجاد الحلول السلمية للأزمة السورية منذ بدايتها، وعملت مع الأشقاء والأصدقاء لتجنب المأساة الإنسانية التي نعيشها اليوم.

 

ولفت معالي الوزير عادل الجبير إلى أن المملكة دعت إلى تطبيق القرارات الدولية لا سيما بيان (جنيف 1) وقرار مجلس الأمن (2254) بما يلبي حقوق ومطالب الشعب السوري في دولة موحدة مدنية ينعم فيها بالأمن والاستقرار لكل أطيافه ومكوناته وعلى أساس المواطنة، مشيراً إلى أن إعادة إعمار سوريا لن تتم إلا من خلال عملية سياسية جادة تؤدي إلى مرحلة انتقال سياسي تكون محل توافق المجتمع الدولي، وتمثل التوافق السوري الداخلي.

 

ونوه معاليه بدور المملكة في توحيد صفوف المعارضة السورية وتشجيعها على الحديث بصوت واحد، فبعد مؤتمر (الرياض1) في عام 2015م استضافت المملكة مؤتمر (الرياض2) للمعارضة السورية في شهر نوفمبر 2017م الذي نجح في توحيد المعارضة بجميع أطيافها ومنصاتها وتشكيل وفد موحد لها، من خلال هيئة التفاوض للمعارضة السورية التي شكلت مرجعية المعارضة لجولات التفاوض التي عقدت منذ ذلك التاريخ، وهي ما زالت تُظهر وتُبدي إيجابية وتعاون شهد بها الجميع وكانت محل إشادة الأمم المتحدة، مبيناً أن استمرار النظام السوري وتعنته حال دون تحقيق التقدم المنشود في مفاوضات جنيف.

 

وأكد معالي الوزير عادل الجبير دعم ومساندة المملكة لجهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا لاستئناف العملية التفاوضية بين الأطراف السورية في جنيف لإيجاد الحلول المبنية على بيان مؤتمر (جنيف 1) والقرارات الدولية ذات الصلة.

 

وقال : ” تأمل المملكة أن يتم تنفيذ الاتفاقيات التي أيدتها القرارات الدولية الخاصة بوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها في كل أنحاء سوريا بغض النظر عن انتماءاتهم العرقية أو الدينية أو المذهبية أو السياسية، وتدعو إلى الإفراج العاجل عن المعتقلين والمختطفين وإيضاح حالة المغيبين،كما تجدد مطالبتها بمعاقبة مرتكبي جرائم الحرب أشخاصاً ومؤسسات والحيلولة دون إفلاتهم من العقاب”.

 

وأضاف معاليه أن احتواء تداعيات جرائم النظام السوري ومنها الحالة الإنسانية المتفاقمة للمهجرين واللاجئين في الداخل السوري وخارجه ينبغي أن تزيد الإصرار على أهمية الحل السياسي واستئناف العملية التفاوضية في أقرب وقت ممكن.

 

ولفت معالي الوزير عادل الجبير إلى أن المملكة استقبلت منذ اندلاع الأزمة في سوريا، نحو مليونين و400 ألف مواطن سوري، وحرصت على معاملتهم على غرار مواطنيها، فمنحتهم حقوق الرعاية الصحية المجانية والانخراط في سوق العمل والتعليم، حيث تحتضن جامعات المملكة ومدارسها أكثر من 140 ألف طالب وطالبة، كما شملت جهود المملكة دعم ورعاية الملايين من السوريين اللاجئين إلى الدول المجاورة لوطنهم في كل من تركيا والأردن ولبنان وبالتنسيق مع حكومات تلك الدول، حيث بلغت المساعدات الإنسانية التي قدمتها المملكة للأشقاء السوريين في الداخل السوري ودول الجوار نحو مليار دولار، شملت عدد من القطاعات، منها: (الإيواء، والتغذية، والتعليم، والصحة، والمياه، والأمن الغذائي، والإصلاح البيئي، والمواد غير الغذائية).

بروفايل على مودك:

التعليقات غير مفعلة

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

“الجبير”: السعودية ستقدم 100 مليون دولار لتخفيف المعاناة عن الشعب السوري الشقيق

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة