“هيئة الرياضة” تبارك اتفاقية تعاون تعنى بترفيه الطفل بين “جي إكسبو” و”سبيستون”

نشر في: الأربعاء 25 أبريل 2018 | 08:04 م
لا توجد تعليقات

باركت الهيئة العامة للرياضة مساء أمس توقيع اتفاقية تعاون بين شركة جي اكسبو السعودية، وشركة سبيستون للأطفال، بحضور ممثلتها مدير عام مكتب تحقيق الرؤية بالهيئة نهى بنت سعيد قطّان لحفل مراسم توقيع الاتفاقية .

 

وتضمنت هذه الاتفاقية تمكّين طرفيها من التعاون لإقامة فعاليات رياضية ترفيهية للأطفال في مختلف مناطق المملكة، على أن يتم إطلاق روزنامة ترفيهية رياضية تهدف إلى التوعية بأهمية الرياضة، وتشمل فعاليات رياضية ترفيهية تثقيفية للنشء.

 

وأشارت مدير عام مكتب تحقيق الرؤية بهيئة الرياضة إلى مباركة الهيئة ودعمها لمثل هذه الاتفاقيات، التي تنطلق من عدة منطلقات في مقدمتها اهتمام الهيئة الكبير بالناشئة عموماً، وما يقدم لهم من برامج وأنشطة، من خلال العناية الكبيرة بالبحث ومعرفة طبيعة الجهة أو المؤسسة صاحبة المبادرة المتضمنة تقديم وتنفيذ هذه البرامج، والوقوف على تجاربها وآلية واستراتيجية عملها، إلى جانب العكوف على طبيعة محتوى البرنامج الذي يستهدف أبناء هذا الوطن ومستقبله.

 

ونوّهت بأهمية دعم مشاركة القطاع الخاص في كل ما يخدم تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، لاسيما فيما يتعلق برياضة وترفيه المجتمع بمختلف شرائحه، الذي تضطلع به الهيئة ضمن مهامها ومبادراتها، ولزوم تشجيع الاستثمار الناجح في هذه الصناعة، مؤكدةً أن ذلك جزء مهم تضمنته هذه الرؤية الوطنية الخلاقة، بهدف دعم وتطوير صناعة الترفيه والاستثمار فيها، جنباً إلى جنب مع قطاعي الثقافة والرياضة.

 

وأكدت قطان أن جي إكسبو السعودية تمضي بشكلٍ صحيح ومثالي فيما يتعلق بصناعة الترفيه، الذي سيقدم لأطفالنا هذه المرة، مشيدةً في الوقت ذاته بسبيستون للأطفال، ذات المحتوى الرصين والممتع والجاذب، التي تعود متابعوها حرصها على الالتزام بثوابتنا وقيمنا، والبعد في مختلف برامجها عن كل ما يمس مبادئنا وقيمنا الإسلامية وعاداتنا وتقاليدنا العربية، وهو بالضبط ما ترتكز عليه الهيئة العامة للرياضة في مختلف أعمالها وأنشطتها وبرامجها.

 

من جهتها تطرقت المتحدث الرسمي لجي إكسبو السعودية سارة بنت عبدالرحمن الراشد، إلى الإحصائيات التي كشفتها الهيئة العامة للترفيه في وقتٍ سابق، عن خطط لاستثمار 64 مليار دولار في مجال الترفيه خلال السنوات العشر القادمة مع توقع بارتفاع الإنفاق الاستهلاكي على الترفيه إلى 36 بليون ريال بحلول عام 2030م، إلى جانب ما تضمنته رؤية الممكلة 2030 من أهداف واستراتيجيات، مؤكدةً أنها كانت الملهم الأول والمشجع للشركة للدخول في مشروعات استثمارية في قطاع الترفيه.

 

وشدّدت على ضرورة استفادة المهتمين بالاستثمار الوطني من مخرجات الجولة الناجحة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – إلى الولايات المتحدة الأمريكية، مؤخراً، وشهدت توقيع جملة من الاتفاقات التي نال منها قطاع الترفيه نصيبه، لافتةً الانتباه إلى أن الواجب منّا جميعاً المضي قدماً باتجاه التجاوب والاهتمام والاستفادة من هذا العطاء والدعم الكبيرين اللذان تقدمهما القيادة الحكيمة – أيدها الله – للمختلف القطاعات حكومية كانت أو خاصة في هذا الوطن المعطاء.

 

ولفتت الراشد الانتباه إلى حرص الشركة قبل توقيع هذه الاتفاقية على أن يكون طرفها الثاني من الرواد في قطاع ترفيه الطفل تحديداً، إلى جانب خبرته الكبيرة في هذا المجال، مع العناية بما يقدمه من محتوى، حيث ينبغي له أن يراعي مبادئنا وقيمنا الدينية وعاداتنا وتقاليدنا، فهي ثوابت لا نقبل التهاون فيها، مؤكدةً أن هذه المواصفات تنطبق على شركة سبيتون الرائدة في عالم ترفيه الأطفال منذ أكثر من 15 عاماً، متمنيةً أن يوفقا معاً في تقديم ما يرتقي للتطلعات، ويحسب إضافة متميزة وداعم لصناعة الترفيه بالمملكة.

000-3209697821524670984768

000-2141996061524670990650

مقالات ذات صلة

إغلاق