رئيس البرلمان القبرصي يدين استهداف الحوثيين للمملكة

نشر في: الأربعاء 25 أبريل 2018 | 03:04 م
لا توجد تعليقات

أدان رئيس مجلس النواب في جمهورية قبرص ديمتريس سيلوريس, اعتداءات الميليشيات الحوثية الإرهابية المتكررة بالصواريخ الباليستية على أراضي المملكة العربية السعودية واستهدافها المنشآت المدنية والمدن الآهلة بالسكان.

 

جاء ذلك خلال اجتماعه بوفد مجلس الشورى مع رئاسة نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية القبرصية عضو المجلس المهندس علي بن عبدالله النعيم والوفد المرافق له الذي اختتم زيارته إلى قبرص أمس.

 

وقال رئيس البرلمان القبرصي: المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود دولة حكيمة تقود العالم العربي والإسلامي بحكمة وتعقّل، نحو الاستقرار والرخاء والتسامح والاعتدال.

 

وشهد الاجتماع بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.

 

من جانبه، أيّد وزير الطاقة والتجارة والصناعة والسياحة القائم بأعمال وزير الخارجية في جمهورية قبرص جورجيوس لاكوتيس, الخطوات التي تتخذها قوات التحالف العربي بقيادة المملكة في مكافحة الإرهاب وحماية أراضيها من كل من يحاول المساس بأمنها.

 

وأعرب، خلال اجتماعه بوفد مجلس الشورى، عن تطلع بلاده إلى تعزيز علاقاتها مع المملكة العربية السعودية، منوهاً بالنتائج الإيجابية للزيارة التي قام بها الرئيس القبرصي نيكوس أناستسياديس إلى الرياض في شهر يناير الماضي.

 

وعقد وفد مجلس الشورى ضمن برنامج زيارة إلى جمهورية قبرص, اجتماعات مع معالي وزيرة النقل والاتصالات والأعمال فاسيليكي اناستاسيادو، ورئيس مجموعة التعاون القبرصي الخليجي في البرلمان القبرصي جورجيوس ليليكاس والمفاوض القبرصي اليوناني بشأن مشكلة قبرص السفير أندريس مافرويانيس، ورئيس غرفة التجارة والصناعة القبرصية شرايستودولوس انجاستينيتوس، ورئيس بلدية مدينة ايوس دوميتيوس الدكتوركوستاس بيترو.

 

واستعرض وفد مجلس الشورى، خلال الاجتماعات، عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وجهود المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب.

 

وتناول الوفد إلى أهم الفرص الواعدة للتعاون بين البلدين في إطار رؤية المملكة 2030 التي تسعى للشراكة وجذب الاستثمارات الأجنبية إلى داخل المملكة، من خلال ما تم من إجراءات لتحسين البيئة الاستثمارية.

 

وبحث وفد المجلس أوجه التعاون بين البلدين الصديقين في المجالات كافة، خاصة في المجال البرلماني، مؤكداً أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين مجلس الشورى والبرلمان القبرصي، وتفعيل دور لجان الصداقة البرلمانية بين الجانبين، من خلال الاستمرار في تبادل الزيارات البرلمانية، وتوحيد المواقف في المحافل الدولية.

 

وضمّ وفد مجلس الشورى أعضاء المجلس الأستاذ صالح الخليوي والدكتور إياس الهاجري، والدكتور زكي بن محمود، والأستاذ سعد السبتي، والدكتور علي الشهراني، والدكتور فيصل آل فاضل.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق