“مشاعل بنت مقرن” تدشن التصفية النهائية للأولمبياد الوطني للخط العربي والزخرفة الإسلامية

نشر في: الثلاثاء 13 مارس 2018 | 05:03 م
لا توجد تعليقات

دشنت الأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، فعاليات التصفية النهائية لمسابقة الأولمبياد الوطني للخط العربي والزخرفة الإسلامية على مستوى المملكة لعام ١٤٣٨-١٤٣٩هـ، اليوم الثلاثاء.

 

واستضافت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، الفعاليات، ممثلةً في إدارة نشاط الطالبات، وبرعاية وكيل وزارة التعليم، الدكتورة هيا العواد، بمشاركة ٦٧ طالبة متسابقة من مناطق المملكة كافة، والمراحل كافة، وفق لجان منظمة للأولمبياد، بحضور مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية، الدكتورة آمنة الغامدي، ومديرة المجال الفني والمهني بالوزارة، الدكتورة منال الرويشد، ومشرفة العموم بالإدارة العامة لنشاط الطالبات بوزارة التعليم، وردة علي الرزوق، والمشرف العام للتربية الفنية بالإدارة العامة للإشراف التربوي، عضو اللجنة العليا لمشروع الفنون والثقافة، نورة حسين البكران، وعدد من القيادات التربويات بتعليم مكة.

 

استهل البرنامج بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم،عقبها السلام الملكي، تلاها كلمة مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية بمكة المكرمة، الدكتورة آمنة محمد الغامدي، التي رحبت من خلالها بالأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، ومشرفات العموم بالوزارة الضيفات من جامعة أم القرى وجميع الحاضرات.

 

وأعربت عن بالغ سعادتها بهذه المناسبة، مثمنةً جهود إدارة نشاط الطالبات وكل من قدم يد العون، لإخراج هذا الملتقى الفاعل بهذه الصورة المميزة.

 

وبينت أن مسابقة الأولمبياد الوطني للخط العربي والزخرفة الإسلامية تحظى باهتمام بالغ من قبل الإدارة العامة لنشاط الطالبات وباهتمام شخصي من قبل مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة، محمد بن مهدي الحارثي، لما للخط العربي من أهمية في تنمية المهارات وإبراز مواهب المبدعات.

 

وأوضحت أن الأولمبياد حزمة من المسابقات الفنية التنافسية التي تنمي مهارات الخط العربي والزخرفة الإسلامية لدى الطالبات؛ لتعميق الاعتزاز بالدين والولاء للمليك والانتماء للوطن, والعناية بالخط العربي وجمالياته وإبرازها فنياً، وتنمية مهارات التفكير.

 

وقالت إنه يعد أحد المشروعات العامة الرئيسة ضمن البرنامج الوطني التربوي للثقافة والفنون، والذي يشمل مجالين رئيسين هما الخط العربي بأنواعه الأساسية والزخارف الإسلامية بمختلف أنواعها، وخصوصاً ما يرتبط منها بتزيين وتكميل العمل التشكيلي الفني في الخط وغيره وفقاً للمعايير والضوابط الخاصة بكل مسار، سائلةً الله تعالى، أن يكلل هذا البرنامج بالتوفيق والنجاح وتحقيق ما تصبو إليه إدارة تعليم منطقة مكة من أهداف منشودة.

 

من جهتها رحبت مديرة إدارة نشاط الطالبات بتعليم مكة، جميلة القليطي بالأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، على حضورها الفاعل والمحفز لتعليم مكة ومنسوباته، مقدمةً جزيل شكرها لمشرفات العموم على دعمهن القوي لهذه المسابقة.

 

وأوضحت أن المنافسة تهدف إلى تنمية مهارات الخط العربي والزخرفة الإسلامية لدى الطالبات, مشيرةً إلى أن الحديث عن الخط العربي شيء يفوق التعبير والخيال، ويضع الشاهد أمام الخصوصية التي خصّ الله به أولئك الذين كرّسوا حياتهم في جودة هذا الفن النبيل في أحسن صوره وأشكاله كالخط الديواني والخط الكوفي اللذين حددا في المسابقة.

 

وقالت إن المسابقة فنية تنافسية في الخط العربي مستوحاة من أسماء الله الحسنى ومعانيها, وفي مجال الزخرفة الإسلامية رمز ودلالة.

 

وتابعت: هي مسابقة فنية تنافسية في الزخرفة الإسلامية وإبراز جمالياته. أما فيما يخص المرحلة الابتدائية، قالت: سيكون مجالها حروفياً, وهي مسابقة فنية تنافسية في الحروف العربية والزخرفة الإسلامية, وإبراز جمالياته أيضًا، فيما سيكون مجال البحث العلمي خاصاً بالمرحلة الثانوية، وهو عبارة عن دراسة مشكلة أو مسألة معينة في مجال الخط العربي والزخرفة الإسلامية بقصد حلها وفق الخطوات العلمية للدراسات البحثية.

 

وأكدت أن التنافس بين الطالبات المتأهلات على مستوى الوزارة سيكون عن طريق ورش تأهيلية تخصصية عبر لجان تحكيمية من الأكاديميات والمتخصصات, متمنيةً التوفيق للجميع بما يعكس الأثر الإيجابي الجميل لمثل هذه الفعاليات والتي يزيدها توهجاً وإبداعاً وجمالية أصحاب القلم والخط البديع .

خطط

خط طا11

 

مقالات ذات صلة

إغلاق