“ولي العهد”: علاقتنا مع بريطانيا تاريخية ..والسعودية هي مفتاح الازدهار في المنطقة

نشر في: الثلاثاء 06 مارس 2018 | 11:03 م
لا توجد تعليقات

شدَّد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على الدعم الذي تحظى به السعودية من بريطانيا في مواجهة الدور الإيراني المزعزع للأمن الإقليمي.

 

وفي مقابلة مع صحيفة “تلغراف” البريطانية وصف الأمير محمد بن سلمان العلاقات السعودية – البريطانية بأنها “تاريخية، وفي أفضل حالاتها”.

 

وقال خلال الحوار: “إن العلاقة التي تجمع بين السعودية وبريطانيا تاريخية؛ وتعود إلى بدايات تأسيس السعودية. واليوم يمكنني وصف هذه العلاقة بالمميزة جدًّا”.

 

وأشاد ولي العهد السعودي بالدعم البريطاني للرياض في مواجهة الدور الإيراني المزعزع للأمن في المنطقة، مؤكدًا أهمية التعاون بين الدولتَين للقضاء على التطرف، والعمل على نشر الإسلام المعتدل.

 

وقال: “يمكن أن تلعب السعودية دورًا محوريًّا في القضاء على التطرف، وتشجيع الإسلام المعتدل. ويشترك المتطرفون والإرهابيون في تبني العمل على أجندة خاصة بهم، وعلينا العمل معًا للقضاء على التطرف”.

 

وبشأن الموقف السعودي من الدور الإيراني في المنطقة شدَّد الأمير محمد بن سلمان على التطابق في الآراء مع بريطانيا التي تدعم السعودية بكل قوة.

 

وأوضح: “بريطانيا داعمة لنا، وتتفهم على نحو جيد مخاوفنا المرتبطة بالدور الإيراني في المنطقة، ومختلف القضايا الأمنية الإقليمية الأخرى، وهي لا تتردد في مساعدتنا عند وجود أي مشكلات”.

 

واقتصاديًّا، عبَّر ولي العهد عن أمله باستفادة الشركات البريطانية من التغييرات المؤثرة التي تشهدها السعودية، وذلك مع انتهاء مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

وأضاف: “نريد محاربة الإرهاب والتطرف؛ لأننا نريد بناء الاستقرار في الشرق الأوسط. نريد نموًّا اقتصاديًّا، يساهم في تطوُّر المنطقة. والسعودية هي مفتاح الازدهار الاقتصادي في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق