موجز

“حرس الحدود” تعلن عن 148 وظيفة شاغرة بإدارات وورش الشؤون البحرية     للمرة الثالثة على التوالي.. انتخاب المملكة لرئاسة جمعية الدبلوماسيين في أوتاوا     إدارة سوق عكاظ: لا صحة للإعلان المتداول بخصوص الفعاليات     الأهلي يتعاقد مع الثنائي الإسباني خورادو ورواناو     مؤسسة النقد: انضمام “تداول” إلى مؤشر MSCI داعم قوي لسوق رأس المال المحلي     ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية يستضيف المهرجان الترفيهي “جزيرة السعادة”     “الحج” تودع أكثر من ملیوني “زائر” للمدينة بهدايا العجوة والورد المديني     “تأهيل الرياض” يُعرِّف “400” زائر بالخدمات المقدمة لذوي الإعاقة     القبض على عصابة اختطفت مواطنيْن وأجبرتهما على دفع فدية تحت الضرب والتهديد     “حكمي” ينهي معاناة شقيقته مع الغسيل الكلوي بإهدائها إحدى كليتيه     “السياحة” تطلق عدداً من الفعاليات مواكبة لسوق عكاظ بمكة المكرمة الأحد المقبل     “الأرصاد” تطلق مؤشراً لقياس جودة الهواء على مدار الساعة بمناطق المملكة     “هيئة كبار العلماء” تنوه باهتمام خادم الحرمين بالهدنة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان     الأرصاد تحذر المنطقة الشرقية من عواصف ترابية تعدم الرؤية     تركي آل الشيخ: لا صحة للبيان المنسوب لي من صفحة منسوبة لنادي الأهرام     “فلكية جدة”: تزامناً مع الانقلاب الصيفي.. الشمس تدخل “الـتوأمان” اليوم     رئيس السوق المالية: الانضمام إلى مؤشر MSCI سيدعم توسيع قاعدة المستثمرين     تنبيهان متقدمان للرياض والمدينة: تدني الرؤية الأفقية إلى أقل من 1 كم     الشورى يستأنف جلساته الاثنين ويناقش مقترحاً لمشروع مكافحة البطر وكفر النعمة     خال الإعلامي عادل بارباع في ذمة الله     “التويجري”: انضمام السوق المالية لمؤشر MSCI شهادة لتطور القطاع المالي     “الجدعان”: إدراج السوق المالية في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة يعد إضافة بارزة لسوق المملكة     الأمير تركي بن سعود: وضعنا برنامجاً مستداماً لتأهيل العلماء وتوطين تقنيات الفضاء بالمملكة     الديوان الملكي: خادم الحرمين يأمل تجديد الهدنة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان لفترة أطول     “الأرصاد”: طقس شديد الحرارة على الشرقية والغربية وسحب ممطرة على المرتفعات     “أرامكو” ترعى فعاليات حملة “سياقة المرأة” بكورنيش الدمام.. غداً     القصبي: إدراج مؤشر MSCI للسوق السعودي يعكس كفاءة السوق ويجذب الاستثمارات ويحفز القطاع الخاص     رابطة العالم الإسلامي ترحب بقرار الهدنة بين الحكومة الأفغانية وطالبان     فعاليات “توكلي وانطلقي” لتمكين المرأة من القيادة تنطلق غداً     كأس العالم 2018 : أسبانيا تتغلب على إيران بهدف دون مقابل     وفد “إغاثي الملك سلمان” يشارك في جلسة الأمم المتحدة ويبرز الدور السعودي في العمل الإنساني     33 فنانًا وفنانة تشكيليين يعرضون أعمالهم في معرض الفنون بالقريات     نائب أمير جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد الياجزي     أمير حائل يوجِّه بسرعة الإفراج عن السجناء المشمولين بحملة تفريج كربة     سفارة المملكة في لبنان: شخص مجهول ينتحل اسم “أمير سعودي” ويظهر في لقاءات مع شخصيات وفي مناسبات اجتماعية     الأخضر يودع المونديال بعد خسارته من نظيره الأوروجواي بهدف دون رد     اختتام فعاليات برنامج “شاطئ النور” في جازان     كأس العالم 2018 : المغرب يخسر من نظيره البرتغالي بهدف     أوقاف صالح الراجحي تعايد منسوبيها بعيد الفطر المبارك     جامعة شقراء تعلن مواعيد فتح باب القبول للطلاب والطالبات    
324 مشاهدة
0 تعليق

أكد أنه يتحقق بمطالعة منن الله ونِعَمه مع استحضار عيب النفس

إمام المسجد النبوي: رأس مكارم الأخلاق وأجلّها هو “الحياء”

القاسم
A+ A A-
المدينة المنورة - بروفايل ـ واس

أكد فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن محمد القاسم, أن مفتاح العبودية لله وسرها في العلم بأسماء الله وصفاته فأسماؤه تعالى حسنى وصفاته عليا وله سبحانه في كل اسم وصفة عبودية خاصة هي من موجبات العلم بها ومقتضياها والله يحب أسماءه وصفاته ويحب ظهور آثارها في خلقه فأمر عباده أن يدعوه بها لقوله عز وجل (( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها )) .

 

وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم: إن أحب الخلق إلى الله من أتصف بالصفات التي يحبها ومن تعبد لله بصفاته قرب من رحمته ومن أحصى أسماءه أنزله في جنته ومن أسماء الله الحي ومن صفاته الحياء ، ورأس مكارم الأخلاق في الخلق وأجلها وأعظمها قدرا وأكثرها نفعا ( الحياء وهو خلق يبعث على ترك القبائح ويمنع من التفريط في حق صاحب الحق مبعثه ومادته من الحياة وعلى حسب حياة القلب يكون الحياء فيه وكلما كان القلب أحيى كان الحياء فيه أتم وأقوى ) ، مشيرا إلى أن المرأة جبلت على الحياء وبه زينتها وجمالها وهو لها حصن وأمان إذ قال الله تعالى (فجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ) .

 

وأوضح فضيلته أن الحياء من أعظم الخير فيه تعويد النفس على الخصال الحميدة ومجانبة الخلال الذميمة وإذا أشتد حياء المرء صان عرضه ودفن مساويه ونشر محاسنه ، ومن عقيدة أهل السنة والجماعة أن الإيمان قول واعتقاد وعمل والحياء شعبة منه قال عليه الصلاة والسلام” والحياء طاعة يبعث على طاعات وينتهي بصاحبه في الورع ومن أخل به فعل نقيض ذلك” ، قال عمر رضي الله عنه ” من قل حياؤه قل ورعه ومن قل ورعه مات قلبه ” ، ومن أكبر ما يعول بين المرء وركوب المعاصي الحياء والمستحي ينقطع بالحياء عن المعاصي كما ينقطع بالإيمان عنها فإذا سلب من العبد الحياء لم يبق له ما يمنعه من ارتكاب القبح والأخلاق الدنيئة فصار كأنه لا إيمان له ، مؤكدا أن الذنوب تضعف الحياء من العبد حتى ربما أنسلخ منه بالكلية فلا يتأثر بعلم الناس بحاله ولا باطلاعهم عليه بل قد يخبر عن حاله وقبيح فعاله .

 

وقال الشيخ القاسم: إن الحياء يتحقق منه سبحانه بمطالعة مننه وعظيم نعمه مع استحضار عيب النفس وتقصيرها وأيه مطلع على السر وأخفى ومع الإنسان ملائكة لا تفارقه ومن إكرامهم الحياء منهم والحياء من الناس باعث على الفضائل ولو أن المسلم لم يصب من أخيه إلا أن حياءه منه يمنعه المعاصي لكفاه وهو خير عون لصاحبه على الحياء من الله ومن لا يستحي من الناس لا يستحي من الله ومن جالس أهل الحياء تجدد حياؤه وأولى من يكرم المرء نفسه ومن عمل في السر عملا يستحي منه في العلانية فلا قدر لنفسه عنده ومن أستحى من الناس ولم يستحي من نفسه فنفسه أهون عنده من غيره ومن أستحيا منهما ولم يستحي من الله فما عرف ربه ومن كساه الحياء ثوبه لم ير الناس عيبه .

 

وأكد فضيلته أن الإسلام دين المحامد والمكارم جمع من الأخلاق أحسنها ومن الأوصاف أعلاها ما من خير إلا أمر به وما من شر إلا حذر منه فواجب علينا التمسك به والاعتزاز به ودعوة الناس إليه والحياء من الله بامتثال أوامره واجتناب معاصيه .

 

ولفت إمام وخطيب المسجد النبوي إلى أن الحياء الممدوح في كلام النبي صلى الله عيه وسلم هو الخلق الذي يحمل على فعل الجميل وترك القبيح أما الضعف والعجز الذي يوجب التقصير في شيء من حقوق الله أو حقوق عباده فليس من الحياء في شيء وإذا منع صاحبه من خير لم يكن ممدوحا ، ولا حياء في تعلم الدين ومن ترك العلم حياء بقي أبد الدهر في جهله محروما.

 

ودعا فضيلته الله أن يحفظ ولاة أمر هذه البلاد ويديم علينا الأمن والإيمان وأن يصلح أحوال المسلمين جميعا في كل مكان وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وولي عهده لما يحب ويرضاه وينصرهم بنصره ، كما دعا أن يحفظ بلاد المسلمين وأن يتقبّل شهداءهم ويشفي مرضاهم ويجبر كسيرهم ويحفظهم في أهليهم وأموالهم وذرياتهم وأن يفرج كربهم ويرفع ضرهم ويتولى أمرهم ويعجل فرجهم ويجمع كلمتهم .

 

بروفايل على مودك:

التعليقات غير مفعلة

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

إمام المسجد النبوي: رأس مكارم الأخلاق وأجلّها هو “الحياء”

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة