ارتفاع معدل الإنتاج لمشاريع الاستزراع المائي 131%

نشر في: الخميس 18 يناير 2018 | 02:01 م
لا توجد تعليقات

كشفت وزارة البيئة و المياه والزراعة, أن الإدارة العامة للثروة السمكية نجحت في رفع معدل الإنتاج الكلي لمشاريع الاستزراع المائي بالمملكة 131% ليصل إلى 55 ألف طن لعام 2017م مقارنة بعام 2014م الذي قارب فيه الإنتاج 24 ألف طن، وذلك في إطار توجه الوزارة لرفع الإنتاج السمكي إلى 100 ألف طن بحلول عام 2020م.

 

جاء ذلك ضمن التقرير السنوي لقطاع الثروة السمكية بالمملكة للعام 2017م، حيث بلغت صادرات المملكة في عام 2017م من منتجات الأحياء المائية المستزرعة 30 ألف طن من 40 دولة حول العالم من ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية، الاتحاد الأوروبي، استراليا، اليابان، سنغافورة، فيما بلغ عدد التراخيص الممنوحة للمستثمرين في قطاع الاستزراع المائي 10 تراخيص لعام 2017م، وذلك بطاقة إنتاجية تقدر بنحو 15 ألف طن سنوياً.

 

وأكملت الوزارة مشروع مسح البحر الأحمر للمواقع الملائمة لمشاريع الاستزراع السمكي بنظم الأقفاص العائمة، وحددت 18 موقعاً على شكل حقائب استثمارية متكاملة بطاقة إنتاجية قدرها 300 ألف طن سنوياً، وذلك لاستقطاب الاستثمارات والشركات العملاقة.

 

وبينت الوزارة أنها كونت شركاء لمشروع البحث والتطوير لتقنيات إنتاج الطحالب بالمملكة من كبرى شركات القطاع الخاص الوطنية وهي (شركة أرامكو السعودية، الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، الشركة السعودية للكهرباء، المجموعة الوطنية للاستزراع المائي ، الشركة الوطنية للصناعة)، ويتبع المشروع خارطة طريق لتقنيات إنتاج الطحالب التي أعدتها الوزارة، وبدء أعمال المشروع.

 

وأكدت أن المنتجات السمكية السعودية ذات جودة عالية عالمياً، لتطبيقها لأفضل الممارسات العالمية في الاستزراع المائي (BAP: Best Aquaculture Practice) وتحظى بدعم كبير من القيادة الرشيدة، حيث تم تخصيص 3 مبادرات لقطاع الثروة السمكية ضمن برنامج التحول الوطني لدعم الأبحاث التطبيقية لتعزيز الإنتاجية للثروة السمكية، تطوير وتأهيل مرافئ الصيد لخدمة الصيادين وخلق مراكز استثمارية وسياحية بالشراكة مع القطاع الخاص، تأسيس شركة جديدة للاستزراع المائي .

 

وأوضحت الوزارة أن مبادرة دعم الأبحاث التطبيقية لتعزيز الإنتاجية للثروة السمكية, التي من خلالها تم النجاح في إدخال 7 أنواع جديدة في مرحلة الانتاج التجريبي على صناعة الاستزراع المائي، وخفض معامل التحويل الغذائي وتحسين معدلات نفوق وبقاء الأسماك، فيما حققت مبادرة تطوير وتأهيل مرافئ الصيد لخدمة الصيادين ولخلق مراكز استثمارية وسياحية بالشراكة مع القطاع الخاص نجاح في اكتمال إنشاء وتطوير 9 مرافئ على سواحل المملكة ذات الأهمية الاقتصادية القصوى، لتشجيع المواطنين السعوديين للانخراط في مهنة الصيد بشكلٍ مباشر وغير مباشر، بالإضافة للانتهاء من الدراسات لتأسيس شركة جديدة للاستزراع المائي بطاقة إنتاجية تصل 45.000 طن سنوياً، واكتمال مبادرة تأسيس شركة جديدة للاستزراع المائي بالشراكة مع القطاع الخاص من برنامج التحول الوطني 2030.

مقالات ذات صلة

إغلاق