سفارة المملكة في واشنطن توضح علاقة الأمير بدر بـ “لوحة دافنشي” التي ستعرض في أبوظبي

نشر في: السبت 09 ديسمبر 2017 | 09:12 ص
لا توجد تعليقات

أكّدت سفارة المملكة العربية السعودية في واشنطن، أنها استفسرت من مكتب الأمير بدر بن فرحان آل سعود عن التفاصيل المتعلقة بشرائه “لوحة دافنشي”، عقب نشر تقارير بوسائل إعلام مختلفة عن شرائه اللوحة.

 

وأكد المكتب حسبما أعلنت السفارة في بيان لها مساء الجمعة أن دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، طلبت من الأمير بدر آل سعود شراء اللوحة لصالحها خلال حضوره افتتاح المتحف في 8 نوفمبر.

 

وعلمت السفارة أيضًا -من خلال المعلومات التي أعلنها مكتب الأمير- أن العمل الفني تم الحصول عليه من قبل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي لعرضه في متحف “اللوفر أبوظبي” في الإمارات العربية المتحدة.

 

يذكر أن الأمير بدر دعم متحف اللوفر أبوظبي بحضور حفل افتتاحه في الـ8 من نوفمبر، والذي طلب منه من قبل وزارة الثقافة والسياحة في أبوظبي القيام بدور الداعم في شراء القطعة الفنية.

 

يُذكر أن القطعة الفنية بيعت في مزاد “ما بعد الحرب والفن المعاصر”، الذي أقيم في دار كريستيز للمزادات العالمية في نيويورك، بـ 450 مليون دولار؛ لتصبح أغلى لوحة في التاريخ.

مقالات ذات صلة

إغلاق