“الفحص المبكر لحديثي الولادة” يقيم يوماً توعوياً بجدة الجمعة القادم

نشر في: الأربعاء 06 ديسمبر 2017 | 11:12 م
لا توجد تعليقات

ينظم البرنامج الوطني للفحص المبكر لحديثي الولادة يوماً توعوياً في مول الياسمين بجدة البوابة 6 من الساعة الرابعة عصراً وحتى الحادية عشرة مساء بعد غدٍ الجمعة، وذلك برعاية مدير مستشفى الولادة والأطفال “المساعدية” بجدة الدكتور فيصل كاشقري.

 

وفي التفاصيل، أوضحت الدكتورة فوزية فائز الشريف، منسقة البرنامج الوطني للفحص المبكر لحديثي الولادة والحد من الإعاقة، عضو الجمعية السعودية للطب الوراثي، أن الفحص المبكر لحديثي الولادة هو فحص لجميع المواليد بعد ٢٤ ساعة من الولادة يؤخذ من قدم الطفل لفحص ١٧ مرضاً وراثياً استقلابياً تؤدي إلى الحموضة في الدم واختلال في سكر الدم والتشنجات ما يؤثر سلبياً على النمو العقلي والبدني والوفاة المبكرة لا سمح الله.

 

وأكدت “الشريف” أن اكتشاف هذه الأمراض وعلاجها مبكراً يؤدي إلى تفادي هذه المضاعفات حيث يتم تأمين الرعاية الطبية اللازمة في أسرع وقت والوقاية من الإعاقة وينشأ الطفل سليماً بإذن الله.

 

ودعت الأمهات والمهتمين إلى التعرف على هذا البرنامج وأهمية الفحص المبكر لحديثي الولادة لخفض معدلات الأمراض والإعاقة والوفيات الناتجة عن الأمراض الوراثية والمتمثلة في أمراض التمثيل الغذائي وأمراض الغدد الصُّم المشمولة بالبرنامج.

 

يذكر أن البرنامج الوطني للفحص المبكر لحديثي الولادة والحد من الإعاقة هو أحد برامج وزارة الصحة التي تؤكد اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظها الله ـ بتوفير الرعاية الصحية والطبیة المتكاملة بغرض منع الإعاقة المترتبة على عدم العلاج المبكر، مستهدفاً فحص جميع المواليد في المملكة للكشف المبكر عن أمراض وراثية خطيرة تسبب الإعاقة ولما لها من مضاعفات صحية على الأطفال كالإعاقة العقلية والحركية وضعف النمو والوفاة المبكرة، بالإضافة إلى العبء الاجتماعي والأسري الذي تسببه هذه الأمراض، ولذا جاءت أهمية الكشف المبكر لهذه الأمراض بعد الولادة واتخاذ الإجراءات الطبية التي تمنع الإعاقة والمضاعفات بإذن الله.

 

ويقوم البرنامج حالياً بالكشف عن 17 نوعاً من الأمراض الوراثية الأكثر شيوعاً في المملكة، وتوفير العلاج الناجح بإذن الله.

مقالات ذات صلة

إغلاق