التشكيلية “جمانه باكير” في بينالي مانتوفا بايطاليا

نشر في: الجمعة 17 نوفمبر 2017 | 08:11 م
لا توجد تعليقات

عادت الفنانة التشكيلية السعودية جمانه باكير للمملكة بعد مشاركتها في بينالي مانتوفا العالمي بايطاليا بنسخته الأولى مع نخبه من الفنانين العالميين المتميزين من مختلف دول العالم في المتحف العالمي “فرانشيسكو جوانزاجا” .

 

قدمت الفنانة التشكيلية جمانه في فترات سابقة العديد من الأعمال التي تمتاز بتنوع الانتاج بين الواقعي والتجريدي إلا أنها استطاعت أن تضع بصمة لها تميزها في التراث السعودي الأصيل والتي شاركت فيه بأحد أعمالها التراثية في البينالي للتعريف بالمخزون الثقافي الفني السعودي في قالب تشكيلي .

 

جمانه كانت مقله في المشاركات المحلية والدولية بالفترة الأخيرة بسبب الظروف القاسية التي تجاوزتها بفضل الله وما إن سنحت لها هذه الفرصة شاركت بهذا المحفل الكبير لتشرف بلدها المملكة العربية السعودية كإنجاز كبير من ضمن الانجازات التي تفخر بها خلال حياتها ومسيرتها الفنيه ،بالاضافه لنجاحها وحبها لعملها بجامعة الملك عبد العزيز التي تسعى دوما للتوفيق بينهما .

 

وأضافت بأن هذة المشاركات هي المكسب الحقيقي للفنان لأنها تكسبه الخبرة والتطور وتفتح له آفاق كثيرة في مجال الفن التشكيلي .

 

وبعد أن تجاوزت جمانه كل الصعاب التي ابعدتها عن الساحة التشكيلية إلا أن عودتها كانت من نافذة عالمية مايحملها عبء أكبر في مجارات التشكيليين السعوديين الحاليين الأكثر انتاجا ومشاركة على الصعيدين المحلي والعالمي، واعدة ان تستمر في الانتاج وصولا لمعرض شخصي يلخص تجربتها الطويلة التي استمرت قرابة الخمسة عشر عاما كفنانه هاوية حتى ارتقت باسمها للعالمية ضمن كوكبة من التشكيليين السعوديين.

IMG-20171117-WA0048

IMG-20171117-WA0046

مقالات ذات صلة

إغلاق