موجز

8 نصائح من “الغذاء والدواء” لاختيار أعلاف الإبل وسلامة تخزينها     “تقنية جدة” تستقبل 1700 متدرب مستجد للفصل التدريبي الثاني     طوارئ المرافق الصحية بالمدينة تستقبل 270 حالة بسبب موجة الغبار     “هيئة الترفيه” توضح حقيقة ما حدث في فعالية شارع النور بحائل     الأمير الدكتور منصور بن متعب يحضر مراسم تنصيب رئيس ليبيريا ..غداً     إحباط تهريب أكثر من نصف طن حشيش بالمناطق الجنوبية     رئيس “الهيئات” يوجه ببدء دراسة حول أثر مواقع التواصل في نشر الإرهاب     جامعة الملك خالد تفتح باب القبول في 30 برنامجا للماجستير والدكتوراه     برامج تدريبية وتأهيلية لدعم توطين 12 نشاطاً في الحدود الشمالية     السفارة السعودية في أستراليا تجدّد تحذيرها مع استمرار حرائق الغابات     6530 سعودياً وسعودية سجلوا في بوابة “العمل الحر “     “وزير الطاقة”: معروض النفط الصخري لا يبعث على القلق     تسرُّب غاز ووميض لحظي يهشمان واجهة مطعم ويصيبان 5 بالرياض     “العيسى” مهنئاً بالفصل الدراسي الثاني: متفائلون ببداية جادة ومنضبطة     خادم الحرمين الشريفين يصدر أمرًا بتأمين منزل وسيارة للمواطن “النعمي”     طقس الأحد.. رياح مثيرة للأتربة والغبار على 5 مناطق     مهرجان الزيتون يختتم فعالياته بـ 152 ألف زائر ومبيعات تجاوزت 11 مليون ريال     إمارة الباحة: السرعة الزائدة و”الانحراف” وراء حادث “ميكروباص” العمالة     “الزهراني” ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى في الصحافة والإعلام من جامعة جازان     ​”الفضلي”​ يكشف عن إنشاء ٩ محطات تحلية مياه جديدة بالبحر الأحمر     المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة يدشن موقعه الإلكتروني وحسابه في تويتر     نجاح عملية جراحية معقدة لإزالة ورم سرطاني من وجه لمريض خمسيني     طلاب وطالبات المملكة يبدأون غدًا أول أيام الفصل الدراسي الثاني     جموع المصلين تشيع جثمان شهيد الواجب “الزهراني” بالباحة     النصر يكسب النهضة ويتأهل لربع نهائي كأس الملك     القادسية يقصي الهلال بهدف “بيسمارك” ويتأهل إلى دور الثمانية     بتوجيه من النائب العام .. القبض على شاب تحرش “لفظياً” بفتاة في المدينة     “اتحاد القدم”: السماح للاعب بالمشاركة مع فريقين مختلفين في كأس الملك     فيفا: تعيين لجنة تسوية للاتحاد الكويتي لكرة القدم     وزير المالية يدشن منصة “اعتماد” الرقمية للخدمات الإلكترونية ..غداً     نصف مليون مستفيد من الخدمات الصحية في فعاليات الحديقة الثقافية     الخطوط الحديدية توضح واقعة سقوط أحد الجسور على قطار شحن     700 ألف طالب وطالبة تستقبلهم مدارس جدة.. غداً     “صحة المدينة” توجه أقسام الطوارئ لاستقبال حالات الربو     “أبا الخيل”: عدم صحة منح المواطنة المتزوجة بأجنبي “عاطل” ضماناً اجتماعياً     “هلا سعودي” يجذب 13 ألف زائر على واجهة الخبر خلال ثلاثة أيام     “البيئة”: تسجيل حالة إصابة بإنفلونزا الطيور في بريدة     هيئة الاتصالات تلزم الشركات بتصحيح بعض الباقات والعروض الترويجية     محاكم التنفيذ تستقبل 51 ألف طلب لاستعادة 23 مليار ريال الشهر الماضي     قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًا أطلق باتجاه نجران وتدمره    
363 مشاهدة
0 تعليق

معدل ميثولوجيا المتخيل يثير جدلاً بحلقة نقاش بأدبي جدة

11
A+ A A-
بروفايل ـ جدة

قدّم الناقد مساعد الجهني خلال الحلقة النقدية التي نظمها نادي جدة الأدبي أمس ورقة نقدية بعنوان (ميثولوجيا المتخيل) قال المتخيّل مصطلح غربي النشأة والتكوين , إلا أن جذوره تعود إلى ملكة الخيال التي تميز بها الإنسان عن سائر المخلوقات , لذلك فهو مشترك ثقافي تشترك فيه كل الثقافات الإنسانية .

 

وقال المتخيّل وفق المقاربة المطروحة منتج ذاتي صادر عن الذات , أي أنه ليس معطى موضوعي مجرد من العواطف والانفعالات الذاتية , وهذا ما يدفعنا لفحصه وكشف التمثلات الذاتية القابعة فيه عبر قراءة بعض نصوصه الميثولوجيا التي انتجها البشر , وصبوا فيها عصارة تجاربهم وخبراتهم وأفراحهم وأحزانهم وأشواقهم .

 

وقال “الجهني” افتتحنا هذا المقاربة ببيان أهمية المتخيّل , وارتباطه الوثيق ببنية اللامرئي . كل ما يفلت من البصر ومن شبكة الحواس يندرج في فضاء المتخيّل , وهذا ما حاولنا التدليل عليه عبر الحديث عن تاريخ المخيّلة الإنسانية ومنتجه الميثولوجي الذي سعت من خلاله إلى تفسير الظواهر وتعليلها .

 

وتطرق إلى المتخيّل في السياق العربي , وذلك بالذهاب إلى بداياته الجاهلية التي عاش فيها الإنسان العربي أزمة كبرى على مستوى المتخيّل , وذلك لعدم قدرته على تجاوز ثقافة الأوثان , فقد كان الجاهلي مكبّل بمتخيّله الوثني .

 

وقال جاء الإسلام ليفتح للجاهلي آفاق الكون , وينتشله من هوة العدم , التي ركن إليها . فالقرآن قد قضى على المتخيّل الوثني , فدخل الناس في دين الله أفواجا . ثم تحدثنا عن الأسطورة وعلاقتها بالمتخيّل العربي , وكيف أن بعض النصوص التراثية قد مازجت بين البنية الدينية والبنية الأسطورية .

 

وتطرق الجهني لما قد يحدث من مزالق لدى استبداد المتخيّل الخرافي بوعي البشر وهنا ذكرنا قصة ” الدجيرة ” التي أرعبت أهل جدة في زمن مضى , وكيف أنها كادت أن تعتقلهم في بيوتهم لولا أن البلدية هدمت بيتها فزال رعب الناس منها , فأهل جدة لم يروا الدجيرة إنما خافوا من متخيّلهم الخرافي الذي انتجوه .

 

وتحدث عن المتخيّل المكبوت الذي يسكن في الكثير من النصوص الأسطورية المحمّلة بالدلالات الرمزية التي تحتاج إلى الكشف وذلك عبر قراءة قصة ” السمكة وابن الصياد ” التي أوردها الروائي عبده خال في كتابه ( قالت حامدة ) إذ حاول في هذه القراءة استنطاق الدلالات المتوارية خلف حجب النص , أي أننا حاولنا قراءة ما يسمى بلاوعي النص وذلك بتأويل البنية الظاهرية للنص والغوص في أعماقه .

 

وشهدت الحلقة التي أدارها الناقد الدكتور محمد ربيع الغامدي مداخلات عدة من الحضور وكان من أبرز الحضور الناقد على الشدوي والدكتور عبدالله الخطيب. الدكتور بدر بن ندا العتيبي الدكتور يوسف العارف والدكتور صالح السهيمي والدكتور عادل خميس ونبيل زارع والدكتورة لمياء باعشن والدكتورة فاطمة الياس والدكتورة نجلاء مطري والدكتورة حنان بياري .

.22 (1)

بروفايل على مودك:

التعليقات غير مفعلة

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

معدل ميثولوجيا المتخيل يثير جدلاً بحلقة نقاش بأدبي جدة

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة