“القدية”.. أكبر مدينة ثقافية ورياضية وترفيهية ترسم ملامحها من خلال شعارها

نشر في: الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 | 02:10 م
لا توجد تعليقات

كشف صندوق الاستثمارات العامة عن شعار مشروع “القِدِيّة” أكبر مدينة ثقافية ورياضية وترفيهية في المملكة، والتي سبق الإعلان عنها هذا العام، حيث صُمم الشعار بطريقة جديدة ومبتكرة وبشكل جذّاب يعكس الطبيعة الجغرافية الفريدة للمنطقة التي سيتم فيها تنفيذ المشروع، فيما يقع مشروع مدينة “القِدِيّة” على بعد 40 كيلو متواً من وسط مدينة الرياض، ويحمل شعاره اسم المنطقة وموقعها.

 

خطوطه وألوانه

واستُوحي الشعار من سلسلة جبال طويق التي تتميز بها منطقة “القِدِيّة”، وتطل على موقع المشروع بمشاهد خلابة وتضاريس فريدة تجذب الزوار، وتعبّر خطوط الشعار عن قدرات أبناء المملكة، وتصور ألوانه الزاهية إمكاناتهم وهواياتهم المختلفة، حيث يجسِّد الشعار هدف المشروع في توفير وجهة ترفيهية متميزة للسعوديين، تتيح لهم الالتقاء لدعم مواهبهم وإطلاق قدراتهم في مختلف المجالات.

 

هوية وتراث وعمل

وتبرز هوية مشروع “القِدِيّة” تراث المنطقة، وتعكس جمال وروعة المكان الذي سيصبح معلماً مهماً يلبي احتياجات جيل المستقبل الترفيهية والثقافية والاجتماعية في المملكة؛ حيث تعتبر مدينة “القِدِيّة” إحدى المبادرات الاستثمارية النوعية التي توفر مجموعة متنوعة من المرافق الترفيهية، وتدعم رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل الوطني، ودفع مسيرة الاقتصاد السعودي، وخلق المزيد من فرص العمل لأبناء وبنات الوطن.

 

6 مجموعات

وتتيح للزوار الاستمتاع بالعديد من المرافق الترفيهية والتعليمية خلال ست مجموعات رئيسة تشمل: مدن الملاهي، الحلبات الرياضية، سبق السيارات والدراجات، ألعاب الثلج والمياه، المناظر الطبيعية، بالإضافة إلى الفعاليات الثقافية والتراثية ، ومن المقرر البدء في أعمال تنفيذ مشروع مدينة “القِدِيّة” في عام 2018، وافتتاح المرحلة الأولى للمدينة في عام 2022م.

 

بداية المشروع

ومشروع القدية أعلن عنه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة كأكبر مدينة ثقافية ورياضية وترفيهية نوعية في المملكة؛ حيث تُعدّ الأولى من نوعها في العالم بمساحة تبلغ 334 كيلومتراً مربعاً، بما في ذلك منطقة سفاري كبرى.

 

معلم حضاري

وقال سموه، في حينه، إن هذه المدينة ستصبح بإذن الله، معلماً حضارياً بارزاً ومركزاً مهماً لتلبية رغبات واحتياجات جيل المستقبل الترفيهية والثقافية والاجتماعية في المملكة، وإن هذا المشروع الرائد والأكثر طموحاً في المملكة يأتي ضمن الخطط الهادفة إلى دعم “رؤية المملكة العربية السعودية 2030” بابتكار استثمارات نوعية ومتميّزة داخل المملكة تصب في خدمة الوطن والمواطن، وتسهم في تنويع مصادر الدخل الوطني، ودفع مسيرة الاقتصاد السعودي، وإيجاد المزيد من الفرص الوظيفية للشباب.

 

نقلة نوعية

وأضاف: “سيُحدث نقلة نوعية في المملكة، ويدعم توجهات الدولة ورؤيتها الحكيمة الهادفة إلى تحقيق المزيد من الازدهار والتقدم للمجتمع، والمضي قدماً في الارتقاء بمستوى الخدمات بالعاصمة الرياض لتصبح واحدة ضمن أفضل 100 مدينة للعيش على مستوى العالم، ويمثل دعماً قوياً وحافزاً مهماً للزائرين بوصفه عاصمة المغامرات المستقبلية، وسيصبح خيارهم الأول والوجهة المفضلة؛ لتقديمه العديد من الأنشطة النوعية التي تم اختيارها بعناية فائقة، وصُممت بأحدث المواصفات العالمية المتطورة لتحقيق حياة صحية وعامرة، وإضفاء المزيد من الترفيه”.

 

عاصمة المغامرات

مما يُذكر أن مشروع “القِدِيّة” يضم الترفيه، رياضة السيارات، الرياضة، والإسكان والضيافة؛ حيث يوفر المشروع بيئات مثالية ومتنوعة تشمل مغامرات مائية ومغامرات في الهواء الَطلق وتجربة برية ممتعة، بالإضافة إلى رياضة السيارات لمحبي رياضة سيارات الأوتودروم والسرعة بإقامة فعاليات ممتعة للسيارات طوال العام، ومسابقات رياضية شيقة وألعاب الواقع الافتراضي بتقنية الهولوغرام ثلاثي الأبعاد، إلى جانب سلسلة من أرقى البنايات المعمارية والفنادق بأفضل المعايير والمواصفات العالمية الراقية بإطلالة ساحرة وتصميم أنيق؛ لتوفير المزيد من الراحة والانسجام للزوار.

 

ويزدان المشروع بتوفر أشهر المطاعم والماركات العالمية للاستمتاع بأجمل أوقات التسوق، وعالم من المغامرات، ويعد هذا المشروع أحد سلاسل المشاريع الكبرى لدعم وتنمية القطاعات الكبيرة والجديدة في المملكة وتحقيق عائد استثماري لصندوق الاستثمارات العامة.

قدية11

مقالات ذات صلة

إغلاق