موجز

“الشريان” معلقاً على “الاستغناء”: نعمل على تحسين وضع ٤٠٪‏ من المتعاونين     “البيئة” تسجل حالة إصابة واحدة بإنفلونزا الطيور في القويعية     خادم الحرمين يدعو ملك البحرين لحضور ختام مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل     وزير البيئة يدشن منتدى “تشجيع النمط الاستهلاكي للمنتجات البحرية”     “الشثري”: أعداء الوطن يحاولون إشغال الشباب في مواقع التواصل بقضايا هامشية     هيئة الشورى تحيل عدة موضوعات على جدول أعمال المجلس     الخطوط السعودية تحقق أداءً تشغيلياً مميزاً وأرقاماً قياسية خلال 2017م     انطلاق برنامج “سفراء طيران ناس” بـ 50 طالباً وطالبة خلال عام 2018     وزير العدل يستقبل السفير الياباني ويناقشان الجوانب العدلية والقضاء التجاري     عيادة طبية متنقلة تجوب القرى النائية بجدة.. الثلاثاء     “شرطة المدينة”: الحادث المروري المروع المتداول لم يقع في المنطقة     توقيع اتفاقية شراكة مجتمعية بين “صحة الطائف” و”بوابة تربة”     “التجارة” تدعو للتوقف الفوري عن استخدام طاولة العناية بالرضع     الخدمة المدنية ترشح 6 مواطنين على لائحة الوظائف التعليمية     إنجاز 90% من مشروعي نفق وجسر تقاطع طريق الأمير ماجد مع طريق مكة القديم     الخدمة المدنية تبدأ في استقبال 1493 متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن     أمانة عسير تزيل تعديات على أراض تجاوزت 170 ألف متر مربع     النيابة العامة تستحدث دوائر متخصصة تُعنى بالقضايا الأُسَرية     جمرك حالة عمار يُحبط تهريب قرابة 40 ألف حبة كبتاجون     “الجبير” يستقبل وفد الهيئة التفاوضية للمعارضة السورية     8 نصائح من “الغذاء والدواء” لاختيار أعلاف الإبل وسلامة تخزينها     “تقنية جدة” تستقبل 1700 متدرب مستجد للفصل التدريبي الثاني     طوارئ المرافق الصحية بالمدينة تستقبل 270 حالة بسبب موجة الغبار     “هيئة الترفيه” توضح حقيقة ما حدث في فعالية شارع النور بحائل     الأمير الدكتور منصور بن متعب يحضر مراسم تنصيب رئيس ليبيريا ..غداً     إحباط تهريب أكثر من نصف طن حشيش بالمناطق الجنوبية     رئيس “الهيئات” يوجه ببدء دراسة حول أثر مواقع التواصل في نشر الإرهاب     جامعة الملك خالد تفتح باب القبول في 30 برنامجا للماجستير والدكتوراه     برامج تدريبية وتأهيلية لدعم توطين 12 نشاطاً في الحدود الشمالية     السفارة السعودية في أستراليا تجدّد تحذيرها مع استمرار حرائق الغابات     6530 سعودياً وسعودية سجلوا في بوابة “العمل الحر “     “وزير الطاقة”: معروض النفط الصخري لا يبعث على القلق     تسرُّب غاز ووميض لحظي يهشمان واجهة مطعم ويصيبان 5 بالرياض     “العيسى” مهنئاً بالفصل الدراسي الثاني: متفائلون ببداية جادة ومنضبطة     خادم الحرمين الشريفين يصدر أمرًا بتأمين منزل وسيارة للمواطن “النعمي”     طقس الأحد.. رياح مثيرة للأتربة والغبار على 5 مناطق     مهرجان الزيتون يختتم فعالياته بـ 152 ألف زائر ومبيعات تجاوزت 11 مليون ريال     إمارة الباحة: السرعة الزائدة و”الانحراف” وراء حادث “ميكروباص” العمالة     “الزهراني” ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى في الصحافة والإعلام من جامعة جازان     ​”الفضلي”​ يكشف عن إنشاء ٩ محطات تحلية مياه جديدة بالبحر الأحمر    
511 مشاهدة
1 تعليق

مأزق الرجل العربي

ريان الجدعاني
A+ A A-
بقلم | ريان الجدعاني

لا زلت حتى الآن أتذكر الحوار الذي دار بيني وبين أصدقائي قبل خمس سنوات، كان الحوار عن تحديد معايير الرجولة بحسب وجهة نظر أصدقائي، حيث كانوا يحاولون مساعدة أحد الجالسين معنا في المقهى الذي يريد حلاً سحرياً يساعده على إقناع زوجته بإجراء عملية الولادة القيصرية ومنعها من الولادة الطبيعية لأسباب جنسية لا غير!، لا أستطيع كتابة تفاصيل عقلية صديقنا التي للأسف لا تتجاوز أخمص قدميه!!.

 

تذكرت تفاصيل ذلك الحوار، التفاصيل القبيحة طبعاً، بعد أن رأيت مؤخراً بالصدفة حوار غير ودي بين الرجال والنساء في موقع (تويتر) عن موضوع تحديد معايير الرجولة والقوامة في زمن 2017، حيث لا يزال الرجل يفكر بطريقة محزنة بمعايير الرجولة التي أصبحت مهددة بالانهيار بعد اقتراب المرأة من المساواة مع الرجل قانونياً تحت بند (على حد سواء).

 

فمعايير الرجولة بحسب وجهة نظرهم، وأيضاً بحسب وجهة نظر أصدقاء المقهى، هي أن كلمة الرجل لا تسقط على الأرض حتى وأن كانت كلمته مجنونة كجنون اقتراح الولادة القيصرية!، وترتكز تلك المعايير على أن المرأة تكون تابعة للرجل في أي شيء، حتى في المواضيع التي تتعلق كحق أصيل للمرأة كرغبتها في الدخول للأنترنت والذي لن يتحقق إلا بإذن من زوجها أو شقيقها الأكبر أو حتى شقيقها الأصغر!

 

ومن يقف بوجه هذه المعايير الغريبة فأن رجولته تكون في موضع الشك كحال كاتب هذا المقال الذي وقف بوجه رجل الولادة القيصرية، حيث ذكرت له بأن مثل هذا القرار المصيري والذي سيجلب مضاعفات صحية خطيرة تكون بيد المرأة فقط لأنها مستقلة بذاتها وبقراراتها المصيرية، إلا أن صديقنا انتفض بشدة بسبب كلمة “مستقلة” مردداً هذه الكلمة والتي كانت سلاحاً فتاكاً بوجه خصوم الرجولة قبل أن تصبح الآن نكته يتداولها الكثيرين للتندر عليها، وهي.. (أنت لست برجل)!

 

 في الوقت الحالي لا يزال الرجل العربي يقف على ذات المربع الذي وقف عليه من القرن 17، مقابل تقدم مذهل للمرأة العربية فكرياً وثقافياً بفضل استفادتها من الانفتاح التكنولوجي والمعرفي، لتتسارع خطواتهن إلى التقدم دون أن يكترثن لزميلهم الرجل الذي لا يزال يبحث عن حل لترميم معايير الرجولة التي أصبحت في خبر كان، وتتعمق المعضلة في أن الرجال لم يعترفوا حتى الآن بعلة المعايير وهي عدم احترامها لمفهوم (استقلالية المرأة) وكيانها الذي لا يتشكل إلا بعقلها وفكرها وثقافتها فقط، أي أن مفهوم “الرجل هو من يشكل المرأة” لم يعد منطقياً في الوقت الحالي.

 

في الوقت الذي نجد فيه أغلب رجال العرب يبررون جريمة التحرش الجنسي بحجة “ملابس المرأة غير المحتشمة”، نجد المرأة العربية تصل لأعلى المناصب الوزارية في المؤسسات الدولية بجانب تحقيقهن الألقاب والجوائز الدولية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية، ومن هنا نلاحظ الاختلاف الجذري بين ما تفكر فيه المرأة وما يفكر فيه الرجل.

 

والاختلاف الفكري بين الجنسين تسبب في ظهور نسبة عالية من حالات الطلاق في الوطن العربي، وبتعبير أوضح، لم تعد المرأة الواعية والمثقفة تقبل برجل يجبرها على إجراء عملية ولادة قيصرية من أجل رغباته الجنسية! أي أن تفكيره لم يصل إلى المستوى التي وصلت إليه المرأة التي استفادت من تراكمات الأجيال السابقة، وهي التراكمات السلبية التي تعرضت لها المرأة العربية في السنوات الماضية كسلب استقلاليتها وقراراتها ومستقبلها، ليكون الجيل الجديد أكثر وعياً وحذراً من تكرار أخطاء الأجيال التي سبقتهم.

 

في الختام.. ستستمر الفجوة بين الجنسين في الاتساع إذا استمر زملائي الرجال في التعنت وعدم إصلاح معايير الرجولة، حيث يجب أن تكون المعايير صالحة لزمن 2017 وما بعدها، معايير تحترم استقلالية المرأة وقراراتها، وبل يجب أن تكون معايير الرجولة الجديدة السند الحقيقي في حماية استقلالية المرأة وتشجيعها على النجاح والتفوق في مختلف المجالات، معايير رجولة جديدة يكون شعارها الحداثي المتقدم.. ” خلف كل امرأة عظيمة رجل عظيم وقوي بثقافته وفكره وواثق من نفسه أولاً ثم بزوجته”.

بروفايل على مودك:

احدث التعليقات
  • الاكثر قراءة
  • الاكثر تعليق
  • الاكثر ارسالا

مأزق الرجل العربي

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة