قسورة .. طفولة بين العشق والموهبة

نشر في: الثلاثاء 08 أغسطس 2017 | 11:08 م
لا توجد تعليقات

أجيال تقرأ التاريخ بإعتزاز وتتغنى بأمجاده بفخر وتدافع عن مقدراته بحب وإخلاص وتوجه رسائل وطنية للكبار والصغار تستنهض فيها الهمم للبناء والعطاء لأجل هذا الوطن الجميل .. أجيال أبصرت على نهضة شاملة طرقت كل شبر من أرض الوطن وترددت إنجازاته في كل محفل في العالم ، فلم يكن منها إلا أنها تلتحق بالركب وتكمل مسيرة الآباء والأجداد .

 

هم جيل المستقبل الذي تتطلع إليه البلاد ، هم البناء الذي سيعلو الآفاق مجد فوق مجد وإنجاز خلف إنجاز .. نعم .. رأيت ذلك في عيون “قسورة” ..في كلماته، في حماسته، في موهبته .. نعم أنه الطفل “قسورة” حملته الموهبة لنسمع صوت طفولي يغرد للوطن بأجمل كلام ويشدو بأجمل الألحان ويرسل رسائل توجيه وبيان لأجل يقتدي فيه الصغار ويتعلم من وطنيته الكبار ..واليوم من مسرح فنون جدة يخاطب المجتمع .. “كيف نكون قدوة”؟  .

 

موهبة لفتت لها الأنظار وانصتت لها الآذان وهي تتحدث بصوت طفولي عن مواضيع تلامس حياتنا ويعيشها مجتمعنا .. فشكراً لكل أب أخذ بيد ابنه إلى حيث يريد فوقف للشغف والحب مبتسما وللموهبة مشجعا .. يطرق الأبواب له لكي يراه يحلق بين عشق المكان وجمال الكلام ، فيطربه تصفيق الجمهور له ويسعده إعجاب الحاضرين به .

 

وشكراً لمن فتح ذراعيه للإبداع والموهبة ليحتضن الطفل “قسورة” عبر برنامج “قسوريات” .. تحية لجمعية الثقافة والفنون بجدة .

مقالات ذات صلة

إغلاق