“شرطة القصيم” تحذر من إطلاق النار وإغلاق الطرق وعمل مسيرات في الأعراس

نشر في: الجمعة 07 يوليو 2017 | 09:07 م
لا توجد تعليقات

حذّر الناطق الإعلامي لشرطة منطقة القصيم، الرائد بدر السحيباني، من ظاهرة حمل السلاح وإطلاق الأعيرة النارية في حفلات الزفاف والمناسبات الخاصة، أو إغلاق الطرق وعمل مسيرات للمركبات من شأنها عرقلة حركة السير وانتهاك حريات الآخرين وتعريض حياتهم للخطر.

 

وأكد “السحيباني”، في الوقت ذاته، أن توجيهات أمير منطقة القصيم، الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، قد صدرت للجهات المعنية برصد ومتابعة أي مخالفات قد تبدر بهذا الشأن وتطبيق العقوبات المقررة بحق مرتكبيها وفقاً للأنظمة والتعليمات؛ حرصاً على تحقيق الأمن والسلامة العامة، وحفاظاً على الأرواح والممتلكات.

 

وأشار إلى أن إطلاق النار في مثل هذه الحالات يُعَد جريمة يعاقب عليها -بموجب نظام الأسلحة والذخائر- بالسجن أو الغرامة المالية أو كلتيهما معاً؛ بينما يعرّض نفسه مَن يقوم بإغلاق الطرق أو السير في مواكب أو عرقلة الحركة بقصد اللهو واللعب والاستعراض، لتطبيق العقوبة المترتبة على ارتكاب مخالفة التفحيط والتي تشمل حجز المركبة لمدة خمسة عشر يوماً للمرة الأولى وغرامة مالية مقدارها عشرون ألف ريال، والإحالة للمحكمة المختصة للنظر في تطبيق عقوبة السجن بحقه.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق