لقاء الكبار .. السعودية ومصر

نشر في: الإثنين 03 أبريل 2017 | 10:04 ص
لا توجد تعليقات

لقاء وتشاور ودعوة للزيارة بين بلدين كبيرين قطع الطريق على الأعداء والمتربصين وأصابهم بخيبة أمل وكسر كل توقعاتهم حتى شعروا بجفاف حبر أقلامهم التي حاولت أن تجعل من اختلاف الرأي البسيط خلاف كبير يشق الصف العربي ووحدته متناسين جهود بلدين لهما ثقلهما ومكانتهما في الشرق الأوسط كالسعودية ومصر ، ناهيك عن العلاقات الوطيدة الضاربة جذورها عبر التاريخ والذي سيبقى شاهدا على كل مرحلة وما تجسد فيها من روابط أخوية وتجارية وسياسية .. ولاشك أن لقاء خادم الحرمين الشريفين بأخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي على هامش القمة العربية في الأردن إلا انعكاس لذلك التاريخ الحافل بالترابط والتعاون على كافة الأصعدة وتأكيدا على مواصلة دورهما في دعم سبل الأمن والسلام في المنطقة العربية .

 

السعودية ومصر كيان واحد ينبض بالعروبة متطلعا نحو تحقيق الآمال والطموحات متجاوزا كل الخلافات من أجل الأمة العربية والإسلامية بقيادة سلمان بن عبدالعزيز وعبدالفتاح السيسي .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق