الثناء المستحق

نشر في: الخميس 09 مارس 2017 | 01:03 ص
لا توجد تعليقات

نطلب الله قبل منطوق الشفاة

ذا اهب في الأخدود منطوق الصبي

جل من لا تشتبه عنده لغات
غالب ن في ما قضى ما يُغلب ي

يا بريدي وصّل أغلى القافيات
عند منهو مثل عيني وأقربي

للذي مثل السيوف المذهبات
مذهبي هذا وهذا مذهبي

شاعرين كبار حلوا في السراة
عزوةٍ يوم النخاوي والنبي

مازني من علكم اللي للغزاة
تسقي الغازي هماج المشربي

وان غزوا يوم الغزو بالصافنات
صلبوا هذا وذاك معذبي

والذي ينجى يعيش على الشمات
وان رجع يُذبح وماله يسلبي

تشهد أسوار الحديده يوم بات
باشة الأتراك ماكنه ربي

مدت اقوالي ونرجع في ثبات
عندكم ياموج بحر ن يلعبي

ابن يحيى الشاعر اللي له سمات
الكريم الشهم والرجل الأبي

من بني مازن رجال المكرمات
الف ونعم بالرجل والمنسبي

كم تخاوينا الليالي الموجعات
يوم جوف القلب كنه يلهبي

لم نرى منه الفعول الهينات
لم نرى إلا خير مما نطلبي

خوة ن قدام مافيها التفات
نحو منّانٍ اثيمٍ يكذبي

وانتظرنا فزعة ن تاتي وجات
وانقلب وجه الزمان على الغبي

يابني مازن اوصيكم وصاة
الصبي منكم ومن كنه أبي

احفظوا اغلى هبه بين الهبات
واكرموا ذاك الدقن والشاربي

اعتنوا بالكنز من قبل الممات
وانظروا للشمس قبل ان تغربي

وانتقل لأهل القرايا الحالمات
لأجلهم باقول قولي وأكتبي

يا امتلاده يالمناعير الدهاة
عندهم ضيف الطوى مايٌسربي

والحصون معمره وموشحات
بالمرو تهدي الغريب الأجنبي

عاليه فوق الجبال النايفات
ماربي فيها جبانن يهربي

يكتب التاريخ عنكم والرواة
أنكم سم الحريب المذنبي

وأنكم عند الكرم أهل السخاة
كل كف بخيل فيكم يعطبي

وأنكم أهل الحميه والحُماة
للمبادي الغاليه والمذهبي

لجل هذا عندكم شمس الصَّفَاة
شاعرٍ يستر خلال المثلبي

محمد إبراهيم وأقواله نجاة
يتكل به في الزمان المرعبي

ربعنا ياربعنا وانتم غلاة
ياقبايلنا لراسي معصبي

مايفيد الغبن من بعد الفوات
اعتنوا بالشاعر اللي يطربي

محمد إبراهيم ماهو من الهواة
شاعرٍ جزلٍ قدير مجربي

والسلام على نبيه والصلاة
خير ماينطق مع ذكر النبي

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق