“تألقات المبدعين في الهيئة السعودية للمهندسين”

نشر في: الثلاثاء 21 فبراير 2017 | 04:02 م
لا توجد تعليقات

المهندس الفذ والقيادي الجهبذ سعادة الدكتور حسين الفاضلي ..
العبارات في رحاب تألقكم ثكلى والكلمات في قمم إبداعكم خجلى, لما حباكم الله من همة متوثبة وعزيمة متقدة وغاية متحفزة ، ترومون من خلالها وفي أفيائها خوض غمار التنمية المستدامة ..بكل جسارة وبسالة متسلحين بمعلوماتكم النفيسة وخبراتكم الثمينة وتجاربكم الريادية ومهاراتكم القيادية وأفكاركم الخلاقة وطرائقكم الابتكارية التي تجلي نصوع عصاميتكم وسطوع استبسالكم حتى نلتم مراقي العظماء وتبوأتم مراتبالحكماء وأسندت إليكم مهام الأمناء باعتباركم رمزا من رموز الهندسة التنموية وعلما من أعلام الصفوة المجتمعية الذين تعلق عليكم جسام الآمال وتناط بكم عظام المهام ، فجاء تتويجكم بقيادة ورئاسة هيئة المهندسين السعوديين تأكيدا على أهليتكم وجدارتكم لقيادة أعلى منصب في مجال الهندسة التنموية التي تعد قاعدة التنمية العملاقة وهيكلهاوقلبها النابض بالنماء والبناء وأوردتها الدفاقة بالعطاء وشرايينها المنهمرة بالسخاء لإكساب الوطن مغانم الهندسة وفنونها وتجلياتها في سائر الجوانب وكافة الاتجاهات التي تفضي إلى تحقيق الآمال المرتجاة والأماني المبتغاة، ناهيكم عن آلياتكم الجلية ومعاييركم البينة في صون المجتمع ووقايته من تدليسات وتلبيسات كل من يحاول اقتحام ميادين الهندسة التنموية من الضالعين في اقتراح الأساليب الاحتيالية والتضليلية حتى باتت معاييركم نهجا يتم الاسترشاد به في وقاية البيئات والحواضن والمعامل التنموية من الغثائية التي تحاول عبثا النيل من شرف المهنة والانحدار بمستوى الإنتاجية.

 

كما وأن دأبكم في تطوير المهارات وإثراء التخصصات وإخصاب الخبرات وتلاقح الأفكار لهو وبحق محل تقدير المخلصين وتوفير المسؤولين ، وبالذات الدورات الإبداعية وبرامج الابتعاث الداخلي والخارجي وأساليب التقييم المستمر وتفعيل وتطوير نظريات الهندسة القيمية ومعايير الجودة التنموية ذات الخصائص الشمولية والسمات التوثبية ، مما يسهم وبشكل مغدق في تطوير الكفاءات والكفايات على حد سواء.. فلسعادتكم الشكر أخلصه والتقدير أجله يارائد الإبداع الهندسي وقائد الإمتاع الابتكاري.

الفخور بتألقاتكم .. د. علي هيجان
مدير عام اقتصاديات التعليم
بوزارة المعارف سابقا

مقالات ذات صلة

إغلاق