نجح الحج ..رغم أنف الأعداء

نشر في: الخميس 15 سبتمبر 2016 | 12:09 ص
لا توجد تعليقات

بعد حادثة التدافع التي وقعت في حج العام الماضي ،لم يكن أمام إيران إلا أن تدافع عن فعلتها المشينة بالتشكيك في قدرة المملكة على إدارة هذه الشعيرة العظيمة والمطالبة بالتدويل بعد أن حاولت هذا العام تسييس الحج ورفع شعارات مذهبية تدعو للكراهية وهو ما رفضته القيادة والمسؤولين من أن تتحول العبادة والمشاعر المقدسة إلى مكان للطائفية وتنفيذ مخططاتها الخبيثة لإفساد الحج وتعكير صفو الحجيج وأمنهم ، وما أن بدأ الحج حتى وقف العالم يتابع بدقة تنقلات الحجاج وتحركاتهم والخدمات المقدمة لهم عبر كافة وسائل الإعلام ،ليشاهدوا صورة حية تبث أمام العالم قاطبة من المشاعر المقدسة والحجيج ينعمون بأمن وأمان والدولة تقف على قدم وساق على كل حركة من أجل راحة ضيوف الرحمن ،فالصورة أبلغ من الكلام ودموع الحجاج وشكرهم على الجهود التي شاهدوها بأم أعينهم أقوى رد على كل من شكك في قدرة المملكة في إدارة هذا الحشد العظيم ،وهذه الجموع التي تسير وفق تنظيم وتخطيط أدهش العالم وفي مكانا واحد يؤدون نسكهم آمنين مطمئنين خاشعين ونعم الله تحفهم من كل مكان ،فالنجاح الذي تحقق لهو صفعة قوية في وجه المرجفين الذين لم يكن أمامهم إلا التشكيك والانتقاص من الجهود التي تسخرها الدولة حماها الله ..نعم أن نجاح الحج أخرس الأعداء الذين عميت أبصارهم عن الخدمات التي تقدم للحاج منذ قدومه حتى مغادرته هذه البلاد سالما غانما ..نعم نجح الحج وانكشفت مخططاتكم الإرهابية التي أرادت أن تضرب أمن الوطن في ضيوف الرحمن لكن رجال الأمن ضربوا بيد من حديد لكل من أراد أن يعبث بالأمن .

 

أن ذلك المشهد العظيم وتلك الصورة الناصعة البياض رسالة سلام من المسلمين إلى العالم .. رسالة لا تحمل إلا المحبة والبهاء والطهر والنقاء ومن نعم الله علينا أن شرفنا بخدمتهم وخدمة الحرمين الشريفين، وهذا فخر وشرف لن نقصر فيه أبدا فقيادة هذه البلاد حفظهم الله يبذلون الغالي والنفيس لتقديم خدمات عالية المستوى لا مثيل لها لحجاج بيت الله الحرام، حيث سخرت جميع الإمكانات المادية والبشرية من أجل الحفاظ على سلامتهم .

 

فهنيئا لك يا وطن ولقيادتك هذا النجاح الذي كسر أنف كل من شكك وحاول اﻹثارة والزعزعة في شعيرة عظيمة تتطلع لها نفوس كل عام .. وشكرا لرجال الأمن الذين لفتوا أنظار العالم بحسن تعاملهم وإنسانيتهم وعطفهم في مواقف جميلة ومشرفة نقلتها الكاميرات مباشرة .. كم أنتِ عظيمة يا بلادي .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق