“رزان العقيل” تصف مشاركتها في مجلس الأمم المتحدة لها بأنها مصدر فخر

نشر في: الأربعاء 17 أغسطس 2016 | 08:08 م
لا توجد تعليقات

وصفت طالبة العلوم السياسية في الولايات المتحدة رزان فرحان العقيل مشاركتها في مجلس الأمم المتحدة للشباب وتكريم المنظمة الدولية لها مؤخراً بانه مصدر فخر.

 

وقالت بمناسبة تكريم الأمم المتحدة لها وفوزها بجائزة أفضل ممثل دولة مشارك في اليوم العالمي للشباب “أستطيع أن أصف مشاركتي داخل الأمم المتحدة وعبر مجلس الشباب بأنها مصدر فخر وهذا الفخر أشعر به كلما قدمت وعرفت بنفسي بأنني من المملكة العربية السعودية وهذا التعريف بحد ذاته كان مصدر فخر لي”.

 

وأشارت إلى حرصها خلال مشاركتها في مجلس الأمم المتحدة للشباب على أن تُعرف أكثر بالمملكة العربية السعودية ورؤيتها للمستقبل واستعراض الأمثلة على ذلك ومن أهمها رؤية المملكة 2030 و عملية الاستثمار المستمرة في طاقات الشباب ، بالإضافة إلى تصحيح الأفكار الخاطئة عن المملكة والمجتمع السعودي.

 

وشرحت رزان العقيل مراحل اختيار عضوية مجلس الأمم المتحدة للشباب بعد تقدم ألف شاب و فتاة يمثلون خمسًا وثمانين دولة للفوز بعضوية هذا المجلس إلى أن وصلت لتخفيض العدد إلى عشرين مرشحا و مرشحة ثم التصفية إلى خمسة أعضاء وكانت بينهم .

 

وأوضحت أن مسيرتها مع الأعمال التطوعية في المملكة العربية السعودية و في الولايات المتحدة الامريكية كانت ضمن عوامل عديدة مكنتها من الفوز بعضوية مجلس الأمم المتحدة للشباب ومن فوزها بجائزة أفضل ممثل دولة مشارك في اليوم العالمي للشباب.

 

وقالت :”عندما أطلق أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون أهداف التنمية المستدامة في شهر يناير 2016، كانت مشاركتي في شهر فبراير الفرصة الأولى للتعرف عن كثب ومن مسؤولي الأمم المتحدة عن هذه الأهداف و حينها شعرت بأني محظوظة كوني من بين ثلة من الشباب الذين يعرفون عن أهداف التنمية المستدامة وعن قرب”.

 

وخلصت إلى القول بأن أهداف خطة التنمية المستدامة تتناول عددًا من الموضوعات من أهمها تعليم ذو جودة، و اقتصاد قوي، و نشر السلام حول العالم والحلول التي تعمل عليها المنظمة الدولية في هذا الخصوص، مبينة أنها حرصت من خلال مشاركتها على إبراز حرص المملكة على التعليم الجيد و الاقتصاد القوي و نشر السلام حول العالم.

مقالات ذات صلة

إغلاق