وزير البيئة والمياه والزراعة: الأوامر تركز المسؤوليات وتسهّل الإجراءات لتوفير أفضل الخدمات

نشر في: الأحد 08 مايو 2016 | 10:05 ص
لا توجد تعليقات

رفع وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي؛ الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهم الله – بمناسبة صدور الأمر الملكي  الكريم الذي نص على تعديل اسم “وزارة الزراعة” ليكون “وزارة البيئة والمياه والزراعة”، وتنقل إليها المهام والمسؤوليات المتعلقة بنشاطَي البيئة والمياه، وذلك ضمن الأوامر الملكية التي صدرت أمس السبت.

 

وأوضح المهندس “الفضلي”، أن الأوامر الملكية تأتي انطلاقاً من حرص القيادة الحكيمة – أيّدهم الله – على استمرار مسيرة التنمية والتطوير التي دأبت عليها بلادنا، ولله الحمد والمنة، في إطار إستراتيجية متكاملة ووفق خطط مدروسة وُضعت بعد إجراء عديد من الدراسات المتخصّصة وذلك بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن.

 

وبيّن “وزير البيئة والمياه والزراعة” أن الأوامر الملكية جاءت من منطلق التطوير المستمر والمنسجم مع رؤية المملكة (2030) التي شملت إعادة هيكلة بعض الوزارات والأجهزة والمؤسسات والهيئات العامة بما يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة ويحقق التطلعات في ممارسة أجهزة الدولة مهامها واختصاصاتها على أكمل وجه وبما يرتقي بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم وصولاً إلى مستقبل زاهر وتنمية مستدامة، وهو ما استدعى إلغاء ودمج وترتيب اختصاصات عديد من الوزارات والأجهزة والهيئات العامة والمصالح الحكومية، وتعيين عدد من الوزراء والمسؤولين، بهدف تركيز المسؤوليات ووضوحها وتسهيل الإجراءات لتوفير أفضل الخدمات بما ينسجم مع سياسة الدولة.

 

وقال “الفضلي”؛ إن انضمام نشاطَي البيئة والمياه لوزارة الزراعة سيكون له أثر كبير في رفع الكفاءة وتسهيل الإجراءات والارتقاء بخدمة المواطن والمقيم في هذا البلد المبارك، خصوصاً أن أعمالها متداخلة ووضعها تحت مظلة واحدة سيكون عاملاً مساعداً لتحقيق الأهداف المرجوة على المدى القصير، وأهداف رؤية المملكة (2030) إن شاء الله.

 

وحثّ وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، في ختام تصريحه، منسوبي الوزارة بالعمل بروح الفريق الواحد للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين والمقيميين لتحقيق رضا الله -سبحان وتعالى – ومن ثم الوصول لرضا المستفيدين من خدمات الوزارة.

مقالات ذات صلة

إغلاق