ماجد العتيبي .. من “بتر قدمي” ولدت إرادتي

نشر في: الجمعة 01 أبريل 2016 | 09:04 ص
لا توجد تعليقات

 ماجد العتيبي أحد ضحايا الحوادث المرورية .. فقد قدميه نتيجة السرعة الزائدة ..تعود قصة فقد ماجد الى قدميه عندما كان عائدا الى منزله فتعرضت السيارة للانقلاب واصطدمت بسياج احد الحواجز على الطريق ،بعدها وجد نفسه في المستشفى .. ومكث فيها شهراً وهو في غيبوبة ، وبعد أن أفاق منها سأل والده مالذي جاء به وانه يشعر بألم في أقدامه فأخبره والده أنه وقع له حادث وطمأنه وعندما علم بأنه فقد قدميه تسكرت الأبواب في وجه وأصبح يردد أن لافائدة منه..

 

وتبادر إلى ذهنه انه أصبح مقيد وسجين بعد فقد أطرافه ،لكنه بدأ يتأقلم مع وضعه ويبحث عن حالات مشابهه فوجد نماذج مشرقة تغلبت على الإعاقة ومن هنا قرر أن ينتصر على إعاقته.

 

بدأ ماجد رحلته العلاجية واستمرت شهورا في مدينة الملك سعود الطبية ، بعدها انتقل إلى مدينة الأمير سلطان الإنسانية مكث فيها ثلاث شهور للعلاج ، وظن أن إصابته أصعب الإصابات لكنه شاهد من هو أسوأ منه حالاً .

 

بدأ ماجد العلاج بتركيب قدمين صناعيتين فأخذت منه جهد كبير في التعود عليها واتباع برنامج تأهيلي يبدأ بتخفيف وزنه وممارسة التمارين الرياضية حتى يتم تركيب أطراف الهيدروليك وبعد مضي شهر تم تركيب ركب والاستمرار على ممارسة الرياضة للحفاظ على الوزن المناسب .

 

بإصرار وعزيمة واصل ماجد العلاج يوما بعد يوم للتغلب على عجزه ،واستبدل أطراف الهيدروليك بأطراف الكترونية فواجه صعوبات جديدة بالتعود عليها فاستخدم العكازين للمشي ومع الإصرار والتحدي أصبح يصعد الدرج بها..

 

يعمل الآن ماجد مساعد أخصائي علاج تأهيلي ليحافظ على لياقته ويكون مصدر الهام للمرضى وداعم معنوي ونفسي لهم .

 

“العتيبي” يعيش حياته وكأنه لم يفقد أقدامه فكون أسرة وأصبح أب لطفلين ، ويطمح أن يخوض سباقات وبطولات لتمثيل المنتخب وأن يحقق ذهبية الجري بقدمين صناعيتين .

 

IMG_2156

IMG_2150

IMG_2153

IMG_2139

IMG_2145

IMG_2148

IMG_2147

 

IMG_2157

IMG_2138

IMG_2144

مقالات ذات صلة

إغلاق